الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ⵜⴰⴳⴷⵓⴷⴰ ⵜⴰⵣⵣⴰⵢⵔⵉⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⴷⴰⵢⵜ ⵜⴰⵖⴻⵔⴼⴰⵏⵜ

مصالح الوزير الأول

ⵉⵎⴻⵥⵍⴰ ⵏ ⵓⵏⴻⵖⵍⴰⴼ ⴰⵎⴻⵏⵣⵓ

60éme anniversaire de l'indépendance

اجتماع ستوكهولم: الوزير الأول يؤكد التزام الجزائر لبلوغ أهداف التنمية المستدامة

اجتماع ستوكهولم: الوزير الأول يؤكد التزام الجزائر لبلوغ أهداف التنمية المستدامة
02-06-2022

أكد الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، اليوم الخميس 02 جوان 2022، خلال الاجتماع البيئي الدولي المنعقد بالعاصمة السويدية ستوكهولم، التزام الجزائر للعمل مع شركائها من أجل الإسهام في بلوغ أهداف التنمية المستدامة على النهج الملائم داعيا إلى إيجاد حلول تسمح بتخفيف الأزمات البيئية وأثارها السلبية مع مراعاة حاجيات وخصوصيا الدول النامية.

ويشارك الوزير الأول، ممثلا لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، في اجتماع ستوكهولم البيئي المنظم من طرف الأمم المتحدة يومي 2 و3 جوان 2022، مرفوقا بوزيرة البيئة، السيدة سامية موالفي.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، قال الوزير الأول أن "الجزائر التي تواجه منذ عقود أزمات بيئية عديدة، عملت في إطار تجسيد برنامج رئيس الجمهورية على تحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة"، مشيرا، في هذا الخصوص، إلى مجموعة الأطر والاستراتيجيات والبرامج والخطط الحكومية والقطاعية التي تبنتها بلادنا.

وذكر، في هذا السياق، إطلاق برنامج طموح لتطوير الطاقات المتجددة بغية الوصول إلى طاقة إنتاجية تصل إلى 15 جيغاوات بحلول 2035 ، اعتماد إستراتيجية وطنية لترشيد استهلاك الطاقة والتوجه لاستعمال الطاقات المتجددة، اعتماد خطة عمل لإعادة تأهيل السد الأخضر الجزائري لزيادة الغطاء الغابي إلى 4.4 مليون هكتار.

واستعدادا لهذا المؤتمر، يضيف الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمان، عكفت الجزائر، بدعم من الحكومة السويدية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالجزائر، على تنظيم مشاورات وطنية موسعة بهدف تحقيق البعد البيئي للتنمية المستدامة بما يتماشى مع أولوياتها وخصوصياتها وقد تم تقديم مقترحات وتوصيات هذه المشاورات للأمم المتحدة كمساهمة للجزائر لإثراء مداولات هذا المؤتمر .

الجزائر تدعو إلى دعم القدرة المدنية القارية للتأهب للكوارث الطبيعية في إفريقيا

وأوضح الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمان أن التحديات الراهنة تفرض العمل من أجل إيجاد حلول تسمح بتخفيف الأزمات البيئية وأثارها السلبية مع مراعاة حاجيات وخصوصيا الدول النامية مذكرا أن المسؤولية التاريخية لهذه الأزمات تقع على عاتق الدول المتقدمة التي ينبغي عليها الوفاء بالتزاماتها في توفير الدعم المالي والفني لشريكاتها النامية.

ومن جهة أخرى، ذكر السيد أيمن بن عبد الرحمان بقرار رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، خلال القمة الاستثنائية المنعقدة في مالابو في 27 ماي ،2022 والذي اعتمد اقتراح رئيس الجمهورية الجزائرية بإنشاء قدرة مدنية قارية للتأهب والاستجابة للكوارث الطبيعية في إفريقيا وهو ما يعد مساهمة في مواجهة التحديات الإنسانية الناجمة عن تغير المناخ والكوارث الطبيعية.

 إن الجزائر التي تعهدت بتمويل أول اجتماع لإنشاء هذه الآلية تدعو المجموعة الدولية إلى دعم ومساندة هذا المشروع القاري الاستراتيجي والذي يدل على اهتمام قارتنا بالمحافظة على بيئة نظيفة مستدامة حفاظا على حقوق الأجيال القادمة في العيش الكريم والسليم

وشهد هذا الحدث الدولي، المنظم تحت شعار "ستوكهولم بعد 50 عاماً، عافية الكوكب من أجل ازدهار الجميع - مسؤوليتنا، فرصتنا"، مشاركة العديد من رؤساء الدول والحكومات، منظمات حكومية دولية، مؤسسات مالية دولية، هيئات دولية، الوكالات المتخصصة والصناديق والبرامج التابعة للأمم المتحدة وكذا منظمات غير حكومية وأطراف فاعلة في مجال البيئة.

ويعقد تزامنا مع الاحتفال بالذكرى الخمسين لعقد مؤتمر الأمم المتحدة لعام 1972 بشأن البيئة البشرية وكذا مرور خمسة عقود من العمل البيئي العالمي.

#زيارات

مواضيع مرتبطة