الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ⵜⴰⴳⴷⵓⴷⴰ ⵜⴰⵣⵣⴰⵢⵔⵉⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⴷⴰⵢⵜ ⵜⴰⵖⴻⵔⴼⴰⵏⵜ

مصالح الوزير الأول

ⵉⵎⴻⵥⵍⴰ ⵏ ⵓⵏⴻⵖⵍⴰⴼ ⴰⵎⴻⵏⵣⵓ

60éme anniversaire de l'indépendance

القمة الافريقية-الأمريكية: الجزائر ترافع لضخ استثمارات فعالة وناجعة لدعم الدول الافريقية

القمة الافريقية-الأمريكية: الجزائر ترافع لضخ استثمارات فعالة وناجعة لدعم الدول الافريقية
16-12-2022

ممثلا لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، شارك الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، يوم الخميس 15 ديسمبر 2022، بواشنطن، في افتتاح أشغال القمة الثانية الافريقية-الأمريكية على مستوى القادة التي ترأسها الرئيس الأمريكي، السيد جو بايدن، بحضور رؤساء دول وحكومات القارة.

وفي كلمة له خلال جلسة مغلقة بهذه المناسبة، دعا الوزير الأول إلى دعم الدول الإفريقية عن طريق ضخ استثمارات فعالة وناجعة تتماشى وخططها التنموية الوطنية، لاسيما في مجالات المنشآت القاعدية، والفلاحة والطاقة والمناجم، والصناعات التحويلية، مع مواءمة الجهود المسخرة في هذه الميادين مع أهداف الاندماج القاري، وتطلعات أجندة الاتحاد الإفريقي 2063.

كما يتعلق الأمر أيضا بالتركيز على نقل الخبرة والتكنولوجيا بما يُسهم في إرساء بيئة اقتصادية جديدة ملائمة للابتكار وخلق الثروة ومناصب الشغل لامتصاص البطالة التي تعرف معدلاتها في الدول الإفريقية مستويات مقلقة.

وفي هذا الصدد، أشاد الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، بعديد المبادرات التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي جو بايدن، في كلمته أمام منتدى الأعمال الإفريقي الأمريكي، والتي يتعين العمل على تجسيدها وفقا لرزنامة محددة.

كما تطرق الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، في كلمته إلى المخاطر والتحديات الأمنية والمناخية والصحية والاقتصادية التي تهدد استقرارمنظومة العلاقات الدولية والتي تستدعي التعاون والتشاور على المستوى الثنائي وكذا الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأكد أن الجزائر، الفخورة بانتمائها الإفريقي، وضعت مصالح القارة الإفريقية ودولها والإتحاد الإفريقي ضمن أبرز أولوياتها مسجلا تضامنها الفعال مع الدول الإفريقية ومساهمتها في تجسيد كل المبادرات الرامية إلى تعزيز الإندماج القاري.

ومن هذا المنطلق، يتابع الوزير الأول، تسعى الدول الأعضاء في الإتحاد الإفريقي، إلى ترقية التعاون والخطط القارية لمواجهة هذه التحديات والمخاطر.

وأعلن أن الجزائر، بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية، ستحتضن في الربيع المقبل ندوة حول مكافحة الإرهاب في إفريقيا.

وفي الأخير، ثمن الوزير الأول النقاشات البناءة التي ميزت مختلف المواضيع التي تطرقت اليها القمة ونتائجها الأولية، والتي ستسمح بوضع رؤية صائبة حول الحلول التي ينبغي صياغتها وفق مقاربة تعاونية وتشاركية من أجل تحقيق أهداف السلم والاستقرار والتنمية في إفريقيا.