الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ⵜⴰⴳⴷⵓⴷⴰ ⵜⴰⵣⵣⴰⵢⵔⵉⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⴷⴰⵢⵜ ⵜⴰⵖⴻⵔⴼⴰⵏⵜ

مصالح الوزير الأول

ⵉⵎⴻⵥⵍⴰ ⵏ ⵓⵏⴻⵖⵍⴰⴼ ⴰⵎⴻⵏⵣⵓ

60éme anniversaire de l'indépendance

الوزير الأول ورئيس مجلس الوزراء المصري يفتتحان أشغال المنتدى الاقتصادي الجزائري-المصري

الوزير الأول ورئيس مجلس الوزراء المصري يفتتحان أشغال المنتدى الاقتصادي الجزائري-المصري
30-06-2022

أشرف الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، رفقة رئيس مجلس الوزراء المصري، السيد مصطفى مدبولي، اليوم الخميس 30 جوان 2022 بالجزائر، على افتتاح أشغال المنتدى الاقتصادي الجزائري-المصري بحضور عدد هام من المتعاملين الاقتصاديين ورجال أعمال البلدين.

وفي كلمة له لدى افتتاح أشغال هذا الاجتماع، أكد الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمان أن تنظيم هذا النشاط مستلهم من توجيهات وتعليمات قائدي البلدين، السيد عبد الـمجيد تبون، رئيس الجمهورية، وأخيه فخامة السيد عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، والتزامهما الشخصي بالعمل على كل ما من شأنه أن يساهم في الرفع من مستوى التعاون والشراكة بين البلدين، وحرصهما على زيادة حجم الاستثمارات البينية وتعظيم الاستفادة من المناخ الجاذب للاستثمار في البلدين، فضلا عن زيادة معدلات التبادل التجاري.

هذا واستهل الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، كلمته باستعراض مختلف المزايا التي تمنحها الجزائر من موارد طبيعية إلى منشآت قاعدية وقواعد لوجيستية ناهيك عن المشاريع الحيوية في ميادين الزراعة والسياحة والطاقات المتجددة والمواصلات والصناعات بمختلف قطاعاتها ومجال الخدمات، ما يجعل منها وجهة استثمارية جذابة بامتياز.

وذكر الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، بجملة الإصلاحات الهيكلية التي باشرتها الحكومة الجزائرية خلال السنوات الأخيرة سعيا منها لتشجيع المنافسة الاقتصادية وإطلاق روح المبادرة الخاصة لتسريع حركة التنمية الاقتصادية لاسيما في قطاعات قطاعات الطاقة والـمناجم والسياحة والصيد البحري والفلاحة والصناعات الغذائية والصناعة الصيدلانية والأشغال العمومية والري.

كما أشار في هذا الصدد إلى الإصلاحات العميقة لقانون الاستثمار الذي سيفتح أمام المستثمرين الأجانب آفاقا جديدة ويمنحهم التسهيلات اللازمة، بما في ذلك الانتقال من الإنتاج إلى التصدير.

ونوه الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، بالعلاقات التاريخية التي تربط بين الجزائر ومصر التي تُعد من أهم شركاء الجزائر عربياً، سواء من حيث حجم الاستثمارات أو حجم التبادل التجاري مؤكدا أن المجال يظل مفتوحاً للشراكة أمام رجال الأعمال المصريين في كل القطاعات.

من جانبه، دعا رئيس مجلس الوزراء المصري رجال الأعمال الجزائريين إلى الاستثمار في مصر أين تنتظرهم سوق واعد وفرص استثمار متنوعة ومربحة، معددا، في هذا الإطار، الجهود المبذولة من طرف الحكومة المصرية وفي مقدمتها تلك الإصلاحات المتعلقة بالموازنة والسياسات المالية وإجراءات السياسية النقدية ورقمنة النظام الضريبي وتطوير منظومة الجمارك.

وفي مقابل ذلك، حث رجال الأعمال المصرين على مزيد من الشراكات واغتنام الفرص المتاحة في السوق الجزائرية تحقيقا للمنافع المشتركة.

وكان الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، قد ترأس مناصفة مع رئيس مجلس الوزراء المصري، السيد مصطفى مدبولي، يوم الأربعاء 29 جوان 2022 بقصر الحكومة بالجزائر اجتماع الدورة الثامنة للجنة المشتركة العليا الجزائرية-المصرية بحضور أعضاء وفدي البلدين.

وقد توجت أشغال هذه اللجنة بالتوقيع على 11 مذكرة تفاهم واتفاقية في عديد المجالات.