الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ⵜⴰⴳⴷⵓⴷⴰ ⵜⴰⵣⵣⴰⵢⵔⵉⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⴷⴰⵢⵜ ⵜⴰⵖⴻⵔⴼⴰⵏⵜ

مصالح الوزير الأول

ⵉⵎⴻⵥⵍⴰ ⵏ ⵓⵏⴻⵖⵍⴰⴼ ⴰⵎⴻⵏⵣⵓ

60éme anniversaire de l'indépendance

الوزير الأول يترأس مع نظيره المصري اللجنة المشتركة العليا الجزائرية-المصرية الثامنة

الوزير الأول يترأس مع نظيره المصري اللجنة المشتركة العليا الجزائرية-المصرية الثامنة
29-06-2022

ترأس الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، يوم الأربعاء 29 جوان 2022 بقصر الحكومة بالجزائر، مناصفة مع رئيس مجلس الوزراء المصري، السيد مصطفى مدبولي، اجتماع الدورة الثامنة للجنة المشتركة العليا الجزائرية-المصرية بحضور أعضاء وفدي البلدين.

وفي كلمة له لدى افتتاح أشغال الاجتماع، أوضح الوزير الأول أن انعقاد اللجنة المشتركة العليا ،اليوم، يأتي تنفيذا للتعليمات والتوجيهات التي أسداها قائدا البلدين، سيادة الرئيس عبد المجيد تبون وأخيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال قمتهما بالقاهرة يومي 24 و 25 جانفي الفارط مؤكدا أن هذه الدورة ستشكل فرصة لدراسة مختلف السبل الكفيلة بتطوير العلاقات الثنائية، وفتح آفاق جديدة للتعاون والشراكة بين البلدين.

وتعد مصر، بحسب الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، -عربيا - ثاني شريك تجاري للجزائر وثالث شريك في مجال الاستثمارات بحيث تم تسجيل خمسة وعشرين (25) مشروعا مصريا بالجزائر في قطاعات البتروكيميائيات والاتصال والكابلات الكهربائية والإنشاءات والأشغال العمومية والخدمات والزراعة.

ودعا، من جهة أخرى، إلى تكثيف الجهود لتذليل العقبات ووضع أطر عملية واستكشاف مجالات جديدة للتعاون، وفق خطة عملية تتضمن أهداف محددة وضمن آجال زمنية لتحقيقها مؤكدا أن قانون الاستثمار من شأنه تقديم التسهيلات الضرورية والتحفيزات اللازمة لتوفير بيئة مواتية لجلب واستقطاب الاستثمارات المباشرة إلى بلادنا وزيادة حجم تدفقاتها.

التوقيع على 11 اتفاقيات تعاون في عدة مجلات..

وقد توجت أشغال هذه اللجنة بالتوقيع على 11مذكرة تفاهم واتفاقية في مجالات الشؤون الخارجية، الأوقاف والشؤون الإسلامية، التعليم العالي والبحث العلمي الصناعة، الموارد المائية، البيئة، المؤسسات المصغرة وريادة الأعمال، التشغيل، البورصة، الاستثمار، والتجارة.

ووقع الوزير الأول, السيد أيمن بن عبد الرحمان, ورئيس مجلس الوزراء المصري, السيد مصطفى مدبولي, على محضر اجتماعات الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة الجزائرية المصرية.

وسبقت أشغال هذه الدورة لقاءات ثنائية جمعت وزراء من الجانبين الجزائري والمصري. ويتعلق الأمر بكل من لقاء وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب، ووزير البترول والثورة المعدنية، السيد طارق الملا، وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، السيد زيان بن عتو، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة، السيد محمد شاكر.

كما التقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، السيد عبد الباقي بن زيان، بنظيره المصري السيد خالد عبد الغفار، ووزيرا الصناعة والتجارة على التوالي السيد أحمد زغدار والسيد كمال رزيق مع وزيرة التجارة والصناعة، السيدة نيفين جامع، وكذا وزير السكن والعمران والمدينة، السيد محمد طارق بلعريبي ووزير الإسكان والمرافق والمجمعات العمرانية السيد عاصم الجزار.

وكان رئيس مجلس الوزراء المصري، السيد مصطفى مدبولي قد حل بالجزائر ظهيرة الأربعاء في زيارة تدوم يومين، حيث كان في استقباله بمطار الجزائر الدولي هواري بومدين، الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان.

وبعد مراسم الاستقبال، توجه السيد مصطفى مدبولي إلى مقام الشهيد أين وضع إكليلا من الزهور على النصب المخلد لشهداء الثورة التحريرية.

هذا و سيشرف الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، رفقة نظيره المصري، يوم الخميس 30 جوان 2022، على مراسم افتتاح منتدى اقتصادي جزائري-مصري يضم عددا غير مسبوق من رجال الأعمال لاستكشاف فرص التعاون والاستثمار بين البلدين.