الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ⵜⴰⴳⴷⵓⴷⴰ ⵜⴰⵣⵣⴰⵢⵔⵉⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⴷⴰⵢⵜ ⵜⴰⵖⴻⵔⴼⴰⵏⵜ

مصالح الوزير الأول

ⵉⵎⴻⵥⵍⴰ ⵏ ⵓⵏⴻⵖⵍⴰⴼ ⴰⵎⴻⵏⵣⵓ

60éme anniversaire de l'indépendance

الوزير الأول يشرف على افتتاح الجلسات الوطنية الأولى حول الطفولة

الوزير الأول يشرف على افتتاح الجلسات الوطنية الأولى حول الطفولة
19-12-2022

أشرف الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، يوم الاثنين 19 ديسمبر 2022، بقصر الأمم، على افتتاح أشغال الجلسات الوطنية الأولى حول الطفولة المنظمة تحت شعار "واقع الطفولة في الجزائر : انجازات ورهانات".

وقد حضر جلسة الافتتاح هذه، رئيس المجلس الشعبي الوطني، مستشار السيد رئيس الجمهورية، أعضاء من الحكومة، رئيس لمجلس الاقتصادي، الاجتماعي والبيئي، المفوضة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، ممثلة مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف بالجزائر، ممثلين عن المجتمع المدني وعن الهيئات والمؤسسات الوطنية، إلى جانب خبراء وأساتذة وكذا أطفال من مختلف الأعمار.

وتنظم هذه الجلسات على مدار يومين من طرف الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة بالشراكة مع المجلس الاقتصادي، الاجتماعي والبيئي حيث ستشهد تنظيم سبع ورشات تتعلق بمواضيع الحماية الأسرية للطفل، التعليم النوعي ورهاناته، الرعاية الصحية والتغذية السليمة للطفل، الحماية الاجتماعية والقضائية للأطفال، الهيئات والمؤسسات والمجتمع المدني المتدخلين في مجال الطفولة والعمل التشاركي، تأثير تكنولوجيا الاعلام والاتصال على الطفل وواقع ورهانات الطفولة من منظور الأطفال، لتختتم الأشغال بتوصيات في هذا المجال.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، أكد الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، أن الجزائر انخرطت سريعا في جهود المجتمع الدولي في مجال حماية الأطفال وترقية حقوقهم، حيث صادقت على كل الاتفاقيات الدولية ذات الصلة لا سيما الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل 19 ديسمبر 1992 والتي تعد أهم وثيقة جعلت من الطفل صاحب حق وليس موضوع حق.

وأوضح في هذا السياق، أن تاريخ انعقاد هذه الجلسات، المتزامن مع الذكرى ال 30 لمصادقة الجزائر على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، أمر يحمل دلالات تنطوي على أبعاد إستراتيجية من أبرزها تأكيد بلادنا على احترام التزاماتها الدولية.

كما أن تنظيم هذه الجلسات، يضيف الوزير الأول، يؤكد الحرص على تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي أولى عناية قصوى وفائقة للنهوض بحقوق الطفل إيمانا منه بأن الاستثمار في طفل اليوم يحدد مصير المجتمع مستقبلا.

كما ذكر الوزير الأول أن محور الطفولة، وهي الفئة التي تمثل أزيد ثلث العدد الإجمالي للساكنة، حظي في مخطط عمل الحكومة بحيز هام تمتد فروعه لتشمل مختلف المجالات حيث يهدف خصوصا حماية الأطفال من كافة أشكال الضرر أو الإهمال أو العنف أو سوء المعاملة أو الاستغلال، وقد تم من أجل ذلك اتخاذ التدابير المناسبة لوقاية وتوفير الشروط اللازمة لرعايتهم وتوفير تنشئة سليمة لهم في بيئة آمنة.

وفي ختام كلمته، التزم الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، بإعطاء مخرجات هذه الجلسات وتوصياتها العناية اللائقة وبلورتها في مخطط وطني لتنمية الطفولة.