الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ⵜⴰⴳⴷⵓⴷⴰ ⵜⴰⵣⵣⴰⵢⵔⵉⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⴷⴰⵢⵜ ⵜⴰⵖⴻⵔⴼⴰⵏⵜ

مصالح الوزير الأول

ⵉⵎⴻⵥⵍⴰ ⵏ ⵓⵏⴻⵖⵍⴰⴼ ⴰⵎⴻⵏⵣⵓ

60éme anniversaire de l'indépendance

الوزير الأول يشرف على افتتاح منتدى الأعمال الجزائري-الأوروبي حول الطاقة

الوزير الأول يشرف على افتتاح منتدى الأعمال الجزائري-الأوروبي حول الطاقة
11-10-2022

أشرف الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، يوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2022، على افتتاح أشغال منتدى الأعمال الثاني بين الجزائر والاتحاد الأوروبي حول الطاقة.

وفي مداخلة له بهذه المناسبة، أكد الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، أن هذا الحدث الهام من شـأنه أن يتيح للمشاركــين الجــزائريــين والأوروبيــين فرصة تبادل الآراء ووجهات النظر ومنــاقــشتها وإثـرائها من أجل الـنهوض بجــميع مبادرات الــشراكــة ودفــع وترقــيــة مشاريــع الـتعــاون في مجال الـغاز، والطاقات الـجـديدة والـمتـجــددة، والــنَـجــاعـَـة الــطاقــويــة وتــطويــرهــا.

ودعا الوزير الأول، الذي شدد على ضرورة تــعــزيــر وتــقــيــيــم الــحوار مع الشركاء الأوروبـــيــين فــي جــميــع الــميــاديــن، إلى توطيد هذا التعاون والــعــمل معــا لبنــاء شراكــة رابح ـ رابح تــضمن وتــصون مصالــح كــلا الــطرفــين.

وأشار أكد الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمان، إلى أن فإنّ قطاع الطاقة قد حدّد برنامج عمل استعجالـي، مما سيُمكنه الجزائر من زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي عــلى الــمدى القــصير، وذلك من خلال تسريــع عـمليــة تــطويــر بعض الاكــتــشافــات، وتنفيذ مخطط لتحسين الإنتاج ورفعه.

كما دعا السيد الوزير الأول، كل الــشركــات والـمتعاملين الأوروبيــين فــي قــطاع الــمحروقــات، للعمل مع الجزائر على الرفع من قــدراتها فــي إنتاج الـمحروقات لاسيما الغاز، لتــحقــيــق الــمصالــح الــمشتركــة، وضمان الأمن الــطاقــوي للطرفــيــن، والــمُضي قـدما نحو اِنتقال طاقوي عـادل وسلس في إطار تنمية مستــدامة.

معرض، اجتماعات رفيعة المستوى ولقاءات ثنائية بين الشركات

وبهدف أن يكون التعاون في مجال الطاقة مفيدًا لكل الأطراف، بما يضمن الأمن والسماح بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية للجميع، أكد الوزير الأول أن هذا التعاون ينبغي أن يُدرج ضمن مقاربة شاملة تقوم على أربع محاور رئيسية هي: تعزيز الاستثمارات لاسيما في مجال التنقيب عن البترول والغاز، تطوير الابتكار والبحث والتنمية، تعزيز التعاون العلمي في مجال البحث والتكوين قصد تنمية الـمهارات اللازمة للانتقال الطاقوي؛ وأخيرا التطوير الصناعي لـمختلف الشعب الطاقوية من أجل إدماج أفضل لسلاسل القيم.

كما تطرق الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لـتــشجــيــع وتــرقــيــة الاسـتــثمار، وتحــسيــن منــاخ الأعــمال، من خلال مراجعة قــانــون الاستــثمار وتحـديــث الــنــظام الــمالي والــمصرفــي، عــن طريــق قــانــون النـقد والقرض الذي تجري مراجعته، إلى جانب تــكْـيِـيــف قانون الصفقات العموميــة، لإضفاء مزيد من الــمرونة على الشروط التعاقدية، فــضلاً عــن تــبسيط الإجراءات الإداريــة، وآليــة الحصول عــلى الــعقـارات الصنــاعــية، مما يزيد من جاذبية الجزائر، ويــسمح باستقطاب وجلب الاستــثمار الأجــنــبي.

وحضر هذا المنتدى بين الجزائر والاتحاد الأوروبي حول الطاقة، الذي ينعقد على مدار يومين، أعضاء من الحكومة، من بينهم وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب، ومفوضة الاتحاد الأوروبي للطاقة، السيدة كادري سيمسون، وممثلين سفارات دول الاتحاد الأوروبي المعتمدة في الجزائر والمؤسسات الوطنية وكذا الجمعيات الصناعية ومنظمات أرباب العمل.

كما يتضمن برنامج هذا الحدث عرض خبرات رفيعة المستوى حول الغاز الطبيعي والطاقات الجديدة والمتجددة والكفاءة الطاقوية والهيدروجين و اجتماعات ثنائية بين الشركات من أجل مناقشة الشراكة وفرص الاستثمار بين الجزائر والاتحاد الأوروبي.

وقبل افتتاح المنتدى، زار الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمان، المعرض الذي نُظم على هامش الحدث، والذي جمع شركات جزائرية تنشط في قطاع الطاقة.