الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ⵜⴰⴳⴷⵓⴷⴰ ⵜⴰⵣⵣⴰⵢⵔⵉⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⴷⴰⵢⵜ ⵜⴰⵖⴻⵔⴼⴰⵏⵜ

مصالح الوزير الأول

ⵉⵎⴻⵥⵍⴰ ⵏ ⵓⵏⴻⵖⵍⴰⴼ ⴰⵎⴻⵏⵣⵓ

60éme anniversaire de l'indépendance

خلال ملتقى دولي، الوزير الأول يثني على دور أصدقاء الثورة الجزائرية

خلال ملتقى دولي، الوزير الأول يثني على دور أصدقاء الثورة الجزائرية
17-05-2022

       أشرف الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، يوم الثلاثاء 17 ماي 2022 بالجزائر، على الافتتاح الرسمي لفعاليات الملتقى الدولي لأصدقاء الثورة الجزائرية تحت عنوان "الثورة الجزائرية موطن إشعاع للقيم الإنسانية وجسر للصداقة بين الأمم"، المنظم في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لاسترجاع السيادة الوطنية.
      وحضر مراسم الافتتاح مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالعلاقات الخارجية، السيد عبد الحفيظ علاهم، مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني والذاكرة الوطنية، السيد عبد المجيد شيخي، ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالثقافة والسمعي البصري، السيد أحمد راشدي، إضافة إلى أعضاء من الحكومة وأكثر من 70 صديقاً للثورة الجزائرية من مختلف الجنسيات، إلى جانب عدد من الأكاديميين والأساتذة الباحثين الأجانب المتخصصين و شخصيات تاريخية وسياسية وعدد من الطلبة.
      وفي كلمة له بهذه المناسبة، أعرب الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمان عن تقديره العميق لكل أصدقاء الثورة الجزائرية

 إننا بقدر ما نجل شهداءنا الأبرار، طيب الله ثراهم، ومجاهدينا الأخيار، أطال الله في أعمارهم، نرفع التقدير لكل أصدقاء الثورة الجزائرية، ولكل أصدقاء الجزائر، ممن ضحوا بالنفس والنفيس منتصرين لقناعاتهم حول مبدأ الحرية الذي لا يتجزأ، ومبدأ الإنسانية الواحد

       وأضاف أن أصدقاء الثورة الجزائرية يشكلون لبنة من الوعي وصحوة الضمير في مرحلة عرفت حركات التحرير في العالم في ظل قطبية ثنائية، فأسهمت بذلك الثورة الجزائرية ومناصروها عبر ثورات أخرى، إلى إعادة رسم معالم جديدة جيوسياسية وإستراتيجية للتعايش بين الأمم.

   كما أكد أن الجزائر بأجيالها المتعاقبة ستظل وفية لكل من ناصرها ووقف إلى جانبها في محنتها خلال معركة الشرف، وستبقى رمزا للحرية، ثابتة على نهجها القويم لمناصرة القضايا العادلة في العالم، وهو تعبير عن الوفاء للمبادئ التي مكنت الشعب الجزائري من ممارسة حقه المشروع في تقرير مصيره.
         وتدور محاور هذا اللقاء الدولي، المنظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، حول القيم الإنسانية في مواثيق الثورة الجزائرية ودورها في نسج العلاقات مع أمم العالم وكذا مساهمة أصدقاء الثورة في دعم كفاح الشعب الجزائري، إضافة إلى مقاربات تحصين وبعث تجربة أصدقاء الثورة الجزائرية.
       كما عرف الحدث إلقاء محاضرات لأساتذة وباحثين جامعين من الجزائر وعدد من الدول الشقيقة والصديقة وكذا شهادات حية لأصدقاء الثورة، إلى جانب تنظيم معارض للكتب والصور التاريخية لأصدقاء الثورة وأخرى خاصة بالصناعة التقليدية.