الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ⵜⴰⴳⴷⵓⴷⴰ ⵜⴰⵣⵣⴰⵢⵔⵉⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⴷⴰⵢⵜ ⵜⴰⵖⴻⵔⴼⴰⵏⵜ

مصالح الوزير الأول

ⵉⵎⴻⵥⵍⴰ ⵏ ⵓⵏⴻⵖⵍⴰⴼ ⴰⵎⴻⵏⵣⵓ

60éme anniversaire de l'indépendance

أشرف الوزير الأول على تدشينه، الجزائر تنشأ بنكا وطنيا للبذور

أشرف الوزير الأول على تدشينه، الجزائر تنشأ بنكا وطنيا للبذور
11-08-2022

أشرف الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمان، يوم الخميس 11 أوت 2022، على تدشين البنك الوطني للبذور في إطار مساعي الحكومة الرامية إلى تعزيز وضمان الأمن الغذائي للجزائر والنهوض بمختلف فروع الاقتصاد الوطني وبالأخص القطاع الفلاحي.

وتصل سعة احتواء هذا البنك، المتواجد بالمركز الوطني لمراقبة البذور و الشتائل وتصديقها بالجزائر، إلى ما يعادل 6.000 سلالة نباتية لمختلف أنواع البقوليات الغذائية والحبوب والمحاصيل البقلية والصناعية والعطرية والطبية بالإضافة إلى 20 حاوية للسلالات الحيوانية منها البقر، الماعز، الخرفان.

ويعد هذا الإنجاز نتاج مجهودات بحوث ودراسات كفاءات جزائرية بحتة، من خريجي الـمعاهد والجامعات الجزائرية الذين ينشطون في مختلف الـمعاهد ومراكز البحوث التابعة لقطاع الفلاحة والتنمية الريفية.

وفي هذا الإطار تلقى الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، شروحات مفصلة حول مسار مختلف التحاليل الواجب إجرائها قبل تخزين البذور على مستوى البنك من أجل التأكد من نقاوتها وحيويتها وحالتها الصحية من خلال زيارة قادته للمخابر العلمية السبعة (07) التي تحتضن هذه العمليات.

وفي كلمة له بهذه المناسبة التي حضرها أعضاء من الحكومة، الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، إطارات وباحثين جزائريين اعتبر الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، أن هذا الإنجاز العلمي الكبير، الذي تحقق بسواعد جزائرية، يعد لبنة أخرى "لتعزيز سيادتنا الوطنية من خلال تكريس مبدأ الأمن الغذائي للبلاد الذي نعتبره جزءا لا يتجزأ من أمننا الوطني".

كما يندرج البنك الوطني للبذور—يتابع الوزير الأول-- في إطار النظرة الإستشرافية للدولة للنهوض بكافة فروع الاقتصاد الوطني وبالأخص القطاع الفلاحي، وجعله قاطرة للتنمية من خلال تعزيز القدرات الوطنية في مختلف الـمجالات خاصة ما تعلق منها بالبحوث العلمية والتطبيقات الحديثة و الـمبتكرة.

و نوه الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، بقطاع الفلاحة الذي عرف ، خلال الفترة الأخيرة، قفزة نوعية في مختلف فروع الإنتاج، وذلك بفضل التزامات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، التي وضعت الفلاحة في صلب الاهتمامات الكبرى للبلاد والتي كرسها مخطط عمل الحكومة من خلال كل الدعم والتدابير والإجراءات التحفيزية والـمرافقة التي وضعها خصيصا للنهوض بالقطاع الفلاحي ولصالح الفلاحين والـمنتجين و الـمربين.

--نحو تغطية 80% من الاحتياجات الوطنية من الإنتاج الوطني للمواد افلاحية في 2023--

وعلى هامش تدشين البنك الوطني للبذور، تم تنظيم معرض مصغر ضم مختلف معاهد ومراكز البحث التابعة لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية على غرار كل من المعهد الوطني للأبحاث الغابية، المعهد التقني لتربية الحيوانات، المركز الوطني للتلقيح الاصطناعي والتحسين الجيني، المعهد الوطني للطب البيطري والمعهد الوطني لحماية النباتات وكذا المديرية العامة للغابات.

وخلال زيارته لمختلف أجنحة هذا المعرض، استمع الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، إلى العروض المقدمة من طرف مسؤولي مختلف المعاهد والمراكز الفلاحية مسديا العديد من التعليمات فيما يخص هذا المجال.

وفي هذا الصدد، أثنى الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، على فعالية المخطط الوطني للوقاية ومكافحة الغابات لسنة 2022 التي سمحت بانخفاض محسوس في الحرائق والتحكم بها مقارنة بالسنة الماضية وكذا جهود المديرية العامة للغابات والحماية المدنية في تطبيق هذا المخطط داعيا إلى مواصلة التحلي بهذا المستوى العالي من اليقظة لحماية الغطاء النباتي لبلادنا.

ومن جهة أخرى، أعلن الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، أنه في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الستيين لاسترجاع السيادة الوطنية، سيتم قريبا إطلاق حملة لغرس 60 مليون شجرة بالإضافة وذلك تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، في إطار إعادة تهيئة السد الأخضر وتوسيع غطائه النباتي بغية إعادة الاعتبار لهذا الفضاء الحيوي.

كما أكد أن الجزائر تسعى إلى تغطية 80% من الاحتياجات الوطنية من الإنتاج الوطني للمواد الفلاحية في 2023 معتبرا " أنه لا شيء يمنع الجزائر من رفع إنتاجها إلى مستويات تحقق الأمن الغذائي الذي يعتبر أحد أركان السيادة الوطنية لاسيما في ظل توفر كفاءات علمية وطنية وعدد هام من خريجي المعاهد الفلاحية وتوفر المساحات الزراعية، والموارد المائية الضرورية لها".